مش قادره امسك نفسي من الضحك

الجمعة، 15 أكتوبر، 2010

image

الاول وسيلة المواصلات اللي بركبها هي المترو والدراسة طبعا بدأت

وطبيعي بئا بيركب المترو طلبة بنات وولاد وعلي كل الاعمار

وخدو عندكو بئا قلة ادب متناهية وعدم احترام للكبير وحاجات كتير اوي

ومواقف اكتر من قلة الادب اللي ممكن تتخيلوها ومش تتخيلوها كمان

بس اخر موقف بئا انا مش قادره امسك نفسي من الضحك فيه

طبعا انا من النوع اللي لو في ثرثار بصرخ وبنط علي الكنبة ولا الاكروبات :)

لدرجه ان مره كنت صاحية علي 4 الفجر وداخله المطبخ عشان اشرب اتخايلت بحاجه ماشية بس عملت هوليله وصحتهم ولقوه ثرثار كانو هيموتو منى يلا قدرهم

طبعا برغي بس انا بمهد عشان تتخيلو انا كان شكلي ايه

بما ان عندي برد ومش قادره اتحرك اصلا بس بروح الشغل مجبره عشان بجهز لسيستم جديد للشغل ومش ينفع اغيب خالث بتاتا

فركبت المترو وقعدت وركب بعدي شوية بنات في سن اعدادي كدا وقعدو علي الارض كاجروب وقعدين يرغو بئا المستر عمل المستر سوى دا مش عارف مين وقطعو في فروة كوووووووول المدرسين في كام دقيقة

المهم والمترو بيدخل المحطه وبيفتح الابواب عشان الناس تنزل

نلاقي ايييييييييييييييييييييه

تتوقعو ممكن يحصل ايه ؟؟

ولد في سن 11 سنة كدا مش اكتر رمي حاجه علي البنات والمترو قفل طبعا فجاه لقيت صوييييييت وناس بتنط وناس بتجري وناس طلعت فوق بعضها

وببص لقيت قدامي اييييييييييييييييييييييه فارررررررررررررررر

الواد رمي فارررررررررر

نسيت بئا اني عيانه واني مش قادره اتحرك ولقيت نفسي علي الشباك بتاع المترو من فوق وعماله اصوووووووووت والصوت طالع اصلا مبحوح ونصه فاضي واصرخ وماسكه في الحديدة اللي فوق عشان المترو ماشي والفار مش يخرج لا رايح جاي جري في العربية خايف مننا واحنا كمان خايفين منه وحتي الستات الكبيرة بقت تنط مهرجان فعلا

علي فكرة حصل فعلا و مهما اوصفه مش ممكن تتخيلوا اللي حصل

10 التعليقات:

زى الهوا يقول...

يانهار ابيض

ايه الواد الرخم دا

هعععععععععععععععععععععععععععععععععع

مش متخيلاكى

ولو مكانك هاعمل زيك تمام

انا باترعب من الكائن دا

:(

SHAPE YOUR LIFE (ABOALI) يقول...

تؤتؤ
بقى حتة كائن صغير
باسارية كده كان بيتمشى وعيل صغنن مسكه يلعب بيه ويتسلى بيه شوية ولما زهق منه حب غيره يؤنس بيه حاله

تعملوا كده
تؤتؤ
ماعندك حق ابدا
وكمان ايه ذنب الفار المسكين انه يرى ذلك الضجيج
واللى ماتعرفوش انى الفار جاله حالة صمم وجدانى ونفسى وجسمانى من هول ماراه وسمعه

ربناااااااااايكون فى عونك يا فارنا

ونقرء له الفاتحة وندعو له حتى يشفيه الله

والسلام عليكم

Soul.o0o.Whisper يقول...

لا بجد بجد

انا اللى مش قادرة أمسك نفسى من الضحك

باتخيلك يا كيتى
و بافتكر نفسى أيام الامتحانات و طبعا كانت الدنيا حر جدا

فأنا فاتحة الشباك و البلكونة قصاد بعض الساعة 2 بالليل و قاعدة باذاكر

لقيت صوت مش طبيعى

قلت أكيد بيتهيألى

لالالا الصوت بيعلى
بأبص ورايا

لقيت فار بيجرى جهتى
قمت صوت و وقفت فوق الكرسى

و هو اختفى تحت السرير قمت جريت طلعت برا و قفلت الاوضة ورايا عشان ما يطلعش

طبعا ماما و بابا اتخضوا على صوتى
و مش عاوزة أقولك بئا على اللى حصل بعدها عشان أرجع لاوضتى

هههههههههههههه


يالله ... ربنا سترها



تحياتى يا قمر

ادم المصرى يقول...

جميل اوى تسلم الافكار

كيــــــــــــارا يقول...

هههههههههههههههههههههههه

انا بترعب من خيالى

واد رخم رخامة مش اوصفلك بئا

كيــــــــــــارا يقول...

ابو علي

********
هههههههههههههههههه

بصراحه هو اتخض من اللي حصل بس هو كمان وجوده يرعب

كيــــــــــــارا يقول...

سول

طب احكيلك بئا عن مغامرة مش ممكن تتخيليها

في يوم محمد اخويا نسي باب البلكونة مفتوح وانا نمت في اوضتي

وانا نايمة حسيت بفرك ودربكه جنبي بس علي صغنن وانا بقلق لو حد عمل اي حركة اصلا تلاقيني قمت مفزوعه

فقمت لقيت فارررررررر جنبي في السرير

انا نطيت نطة وصرخت صريخ مش ممكن تتخيليه الجيران افتكرت ان حد مات عندنا وبابا ومامام ومحمد قامو مفزوعين

وانا اصررررررررررخ واشاور والفار جري علي الحمام علطول اصلا من اللي انا عملته

وبابا مش فاهم انا بصرخ ليه وفاكر اني حلمت بكابوس وبيطبب عليا وبيهديني وانا بشاور علي الحمام وبصووووووووووووووووووووت واصوووووووووت والكلام دا كان الساعه 2 بليل

وفييييييييييين بعد نص ساعه وهما بيهدو فيا قلتلهم فار بصوت مبحوووووح

كان يوم لا ينسي بجد

ضغطي وطى ساعتها جامد واغمي عليا وبلاوي

كيــــــــــــارا يقول...

ادم

شكرا بس ليه تسلم الافكار انت معاه ولا معانا ؟؟

يوميات شحات يقول...

شكرا على البوست

L.G. يقول...

انا متخيلاكي على الشباك لو كنت طويلة شوية مكنتش حتعرفي تعملي كده
بس ايه الواد المؤذي ده
غريزة البقاء نستك البرد

انا مبسوطة النهاردة اني لقيت طريقي لمدونتك :)
تحياتي

 
يوميات مولان الخاصه © .